الخميس، 19 يوليو، 2007

الراجل ده بانت لبته

طبعا أنا كنت ناوي أكمل علي موضوع الراجل ده هايجن أهلي فيما بعد الإنتخابات لكن تسارع الأحداث جعلني مضطر أأجل شوية الكمالة وقتها لسه موجود المهم دلوقتي المستجدات المتسارعة اللي بتحصل كل شوية تقريبا


و طبعا علشان نكون موضوعيين فيه شوية حاجات لازم تتحط في الميزان علشان ناخد منها النتيجة


أولا : حديث السيد / هاني الحسن (كبير مستشاري محمود عباس ) لقناة الجزيرة عن أحداث غزة و التي كان فيها موضوعي إلي حد كبير فبالرغم من دفاعة عن حركة فتح التي هو من قياداتها إلا أنه أدان تيار فيها قال إنه يخدم خطة الجنرال دايتون الأمريكي و قال إن المطلوب كان رأس حماس و إن حماس قامت بإستباق الأحداث التي لو تركت كما كان مخططا لها لإنقلبت المائدة عليها و يمكنكم متابعة الموضوع بالكامل علي الرابط ده


ثانيا :السيد الرئيس/ محمود عباس لأنه راجل ديمقراطي ولديمقراطيته هذه ترضي عنه أمريكا و إسرائيل قرر أن يكافئ رفيق الدرب السيد / هاني الحسن فأقاله من منصبه إحتراما للرأي و الرأي الآخر و يمكن متابعة ذلك علي الرابط ده




ثالثا : الوزير الفتحاوي السابق السيد / ناهض الريس قال في حديث له إن حماس إستبقت ضربة كانت ستوجه لها و أنه هو شخصيا عاني الكثير من أمن الرئاسة و القوي الأمنية التابعة لدحلان و رفاقه و يمكن متابع الحديث علي هذا الرابط

رابعا: السيد / فاروق قدومي أمين سر حركة فتح و رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية قال إن محمود عباس تحركه أيدي الفاسدين و يمكن متابعة ذلك علي الرابط التالي

خامسا:عندما إتخذت جامعة الدول العربية قرارا بإرسال لجنة تقصي حقائق لغزة للتحقيق فيما حدث و تحديد المسئول
رحبت حماس بالجنة لكن رجال فتح رفضوا إستقبال اللجنة و إعتبروا اللجنة تدخلا ممجوج و غير مقبول من الدول العربية في الشأن الفلسطيني يعني مش عايزين حد ينحشر و مع ذلك عباس و رجاله مستمرين في حشد أمريكا و إسرائيل علي حماس يعني التدخل المقبول لأمريكا و إسرائيل بس

سادسا: فيه مثل شعبي مصري يحذر من التعامل مع العاهرة حتي و لو بالنصيحة لأنها كاشفة وشها و مبجحة و المثل بيقول

" تيجي تكلمها ... تلهيك ... و تجيب اللي فيها ... فيك "

و ده اللي بيتعمل النهارده ... أمريكا أعلنت بعد دخول قوات حماس مقرات المخابرات الفلسطينية أن حماس حصلت علي كنز مخابراتي و طبعا عباس و الي معاه عارفين البلاوي الوسخة اللي حماس حصلت علي مستندات و أدله عليها و لذلك رفضوا تدخل الدول العربية و إنما أمريكا و إسرائيل دول مننا و علينا ..... و علشان يلهي حماس طلع إسطوانة قال أمام أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني إن فيها دليل علي تدبير محاولة إغتيال له شخصيا و لما الراجل سخن حب يقدم خدمة لأسياده في تل أبيب و أمريكا فقال إن سوريا و إيران و قطر علي علم بهذه المحاولة و لما سوريا و إيران وقطر كذبوه قال أنا مقلتش فكذبه أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني و قالوا إنه ٌال أسماء الدول دي بالإسم و بقي شكله وحششششششششش لكن اللي زيه ولا يهمه شكلة المهم رضا الكبار و يمكن متابعة الموضوع علي الرابط ده

سابعا :الراجل ده عمل زي اللي حط لأخوه حشيش في شنطته و بعدين بلغ عنه البوليس .... علشان يضمن إن مصر تحارب معاه حماس و يهيج أمريكا و إسرائيل علي حماس زيادة قال إن حماس تؤي القاعدة فطبعا مصر لما لقته زودها قوي قامت مكدباه ... و يمكن متابعة التكذيب علي الرابط ده

ثامنا:تفتكروا الراجل ده بيشتغل لحساب مين .... هل لحساب شعبه ؟؟؟ ....لآ أظن

و إلي لقاء نكمل ...إنشاء الله و كان في العمر بقية

ليست هناك تعليقات: