السبت، 21 يوليو 2007

إمال البرغوثي ... و سعدات ... فين من الليلة دي


طبعا ألف مبروك لكل أسير تم تحريره فلقد تحملوا الكثير من أجل قضيتهم و وطنهم و دينهم و شعبهم ... و الله يجزيهم خيرا و يجعل أيام عذابهم في ميزان حسناتهم .... اللهم آآآآآآآآمين
لكن الملفت للنظر إن من أفرج عنهم كانوا علي وشك إنهاء محكوميتهم الظالمة التي حكمت بها محاكم الظلم عليهم يعني كانوا كده كده طالعين فإسرائيل جابتها بجميلة مع عمنا عباس
و أنا لا أريد أن أفسد الفرحة و لكن لدي كما لدي الكثيرين بعض الأسئلة ربما الإجابة عن بعضها يورينا الأمور ماشية إزاي و رايحة علي فين خاصة بعد ما تكشفت أمور بعد سقوط مقرات المخابرات و مستنداتها بيد حماس
كان فيه كلام كثير إتقال أيام مفاوضات الجندي شليط
الكلام كان عن الإفراج عن مروان الرغوثي
و كلام من إسرائيل إنها معندهاش مانع
كلام من مسئولين يهود كبار
مستوي وزراء يعني
لماذا لم يفرج عن البرغوثي؟؟
اليهود قالوا إن الإفراج عن البرغوثي
لدعم محمود عباس
هل عباس مش عايز الدعم ده ؟؟
هل لترشيح البرغوثي نفسة رئيسا للسلطة
خلفا للمرحوم ياسر عرفات علاقة بعدم الإفراج عنه؟
و هل معني هذا أن البرغوثي لن يفرج عنه
طالما عباس و رجاله موجودين في السلطة؟
ثم من الذي سلم البرغوثي لليهود أصلا؟
من الذي سلم اليهود أحمد سعادات؟
و هو كان تحت حماية أمريكية بريطانية دولية مهلبية
و لماذا لم يشمل الإفراج أحمد سعدات؟
ألم يكن الإفراج عن سعدات يدعم عباس؟
*********
و طبعا كلنا ... عرب ... مسلمين.... مسيحيين
وطنيين .... نعاني نفس الألم
عندنا سؤال مهم
مين سلم اليهود
عرفات ...
و أحمد ياسين ...
و عبد العزيز الرنتيسي
و غيرهم؟؟
اللي يعرف الإجابة يتصل بزيرو تسعماية
ممكن يكسب حاجات كثير...
و ممكن يخسر عمره....
بس أكيد هايكسب رضا ربه

ليست هناك تعليقات: